الاثنين، 25 أغسطس، 2014

روح البهلوان

من روحها المخرومه

بتسقط الدموع

       والقصايد

      والطيَّارات !

وأنا باتشقلط رايح جايّ

باحاول ألقف كل حاجه

قبل ماتقع فـ البحر ... وتضيع

وكل ماتخونني المهاره

تمسح دموعها حتـَّه من وشـِّي

تكسر قصايدها رتم رقصتي

تنفجر طياراتها على أم راسي

وتقع منـِّي روحي حتت

بتورايخها ...

وانتصاراتها ...

ولعبها النضيف ...

وألفّ الحلقه زيّ التلميذ الخايب

اللي مش عارف يرد ع السؤال

ونسي هو هنا ليه أصلاً !

وكل ما العيال يضحكوا

ع البهلوان اللي اتقلب بلياتشو

تتقطم من روحي حته كمان

وتتقلِّب كل الألوان فـِ عيوني

وقدَّام الناس اللي ياما سقَّفوا لضحكتي العريضه

تنزل دموعي ....


                    ملوِّنه !!

                             من الخميس 1 يوليو إلى الإثنين 23 أغسطس 2010
                        نشرت هذه القصيدة في جريدة الأخبار بتاريخ 25 أغسطس 2014
                                             
                                لوحة (المهرج جالسا) 1901 للفنان بابلو بيكاسو