الخميس، 22 أبريل، 2010

ربـيـب المـتاهة

بنُص لسان
وروحين مزهوقين فـِ أوِّل السكَّه
اشتريت نفسي ..
وبنيت لي عالم تحت الأرض بتلات سماوات
سراديبه صوره طبق الأصل من تلافيف مخي
بيوته دور واحد .. وتخلص
شوارعه بتفرَّع على جناين
شجرها بيفرَّع على جماجم
لسَّه بتضحك على نكتتي الأخيره !
ع الحيطان صور كتير
أبيض فـِ أبيض
ونقط دمّ محبوس
ماصدَّقش نفسه م الفرحه
لمَّا حررته من زنازينه الخضرا القديمه
بس الطبع غلاَّب !
فـِ كل ركن منين ماتبص
ح تلاقي أثر الناصحين اللي حاولوا يدخلوا عافيه
سايبها ذكرى حيَّه
و إنذار أخير !
عندي بحر هايج على طول
وغابه ماأقدرشي أنا نفسي أدخلها
وصحرا غضبانه مابتكلمش حدّ !
سِبت كل ده
وطلعت هنا على كوم الرديم
اللي فاضل من مدرستي القديمه
بعد ماغرست فيه رايتي السودا
وطلقت عيالي الشياطين اللي شبهي
تصطاد لي الأرواح الهايمه اللي شبهك
وتدحلب فيها لحد هنا
عشان أخلَّصها من عذابها
بإيدي ...


جاهز ؟؟

نشرت في مجلة الشعر العدد 137 ربيع 2010
اللوحة للفنان عبدالهادي الجزار