السبت، 18 أغسطس، 2012

السبع دوخات


"ماتبصش فـ المرايه كتير ... لتدوخ السبع دوخات !"
قالتلي وشفايفها الزرق
بترسم خطوط تقيله تحت الكلام
- وإيه هي السبع دوخات يا ستِّي ؟

- الدوخه الأولانيه .. دوخة القلب
بعد ماحَبُّه ينفرط فـ الكاس
وتقلِّبه المعالق .. وتلَّقطه الشِوَك !

والدوخه التانيه دوخة الدماغ
لمَّا تمرجحها الكتب الصفرا
وتشوطها الأيَّام الغشيمه !

والدوخه التالته دوخة الروح
قبل ماتطلع من سلِّم الخدَّامين
اللي حابسينها فيه من صغرها
وتطفش للسما السابعه !

والدوخه الرابعه دوخة العين
من كُتر الدواير السودا
 اللي بتترسم حواليها

والدوخه الخامسه دوخة الخطاوي
وهي بتتنقل مابين الشوك والنار
أو بتتنطط مابين بـِرَك الأحلام الميِّته

والدوخه السَاتـَّه دوخة البال
وهو حيران بين السكك والمداخل
وبيجري ورا ديل النجمه الوِقيع !

سكتت ...

- والدوخه السابعه ؟؟
- ....................

- والدوخه السابعه ؟؟

- الدوخه السابعه دوخة العقارب
وهي بتدور في المينا المقفوله
متشحططه بين الساعات
مش لاقيه في المينا مينا 
تخيَّل !!
                                                         
الجمعه 1 أكتوبر 2010
نشرت في العدد الأول من "الفول المصري" يوليو 2012
اللوحة للفنانة الألمانية Hannah Hoch

السبت، 2 يونيو، 2012

مايــو حزايني





ماتقطعش الورقه وتقلب وشَّك لجوَّه
وتقول أنا كده أدِّيت رسالتي !


لسَّه الحياه ماسكه فـِ خناقك
وبتسحبك للدايره تاني
وبتصرخ : ماشبعتش منَّك !


لسَّه المزّيكا بتتسحَّب من وراك
وتلفّ على رقبتك صوابعها البيضا والسودا
وهيَّ بتتهزّ م الغضب !


لسَّه القصايد متكوِّمه فـِ جيبك
مادَّه لك خيوطها الأولانيَّه الملعبكه  
وبتقول لك : خلَّصني الله يخلليك !


... لكن إنت فين ؟


كل الكلام ده بيخبط فيك
ويمشي ..
وإنت واقف هناك ع الحرف
بتتشدَّق بالأحلام
وتمط خيالك مترين قدَّام


بتخلع م الحياه .. بالأدب
وتطبطب ع المزّيكا لحد ماتهدا


بتفكك م القصايد وسنينها
وتتنَّك قاعد ورا إبريل الكدَّاب
مستنّيه يخلَّص أفلامه القديمه
عشان تخش بنمرتك الثابته


وتدّيها .. حزايني !!


                                                                                                    الخميس 19 إلى الأحد 22 أبريل 2012

نشرت في أخبار الأدب العدد الصادر في 3 يونيو 2012
اللوحة للفنان "عبدالهادي الجزار"