السبت، 2 يونيو، 2012

مايــو حزايني





ماتقطعش الورقه وتقلب وشَّك لجوَّه
وتقول أنا كده أدِّيت رسالتي !


لسَّه الحياه ماسكه فـِ خناقك
وبتسحبك للدايره تاني
وبتصرخ : ماشبعتش منَّك !


لسَّه المزّيكا بتتسحَّب من وراك
وتلفّ على رقبتك صوابعها البيضا والسودا
وهيَّ بتتهزّ م الغضب !


لسَّه القصايد متكوِّمه فـِ جيبك
مادَّه لك خيوطها الأولانيَّه الملعبكه  
وبتقول لك : خلَّصني الله يخلليك !


... لكن إنت فين ؟


كل الكلام ده بيخبط فيك
ويمشي ..
وإنت واقف هناك ع الحرف
بتتشدَّق بالأحلام
وتمط خيالك مترين قدَّام


بتخلع م الحياه .. بالأدب
وتطبطب ع المزّيكا لحد ماتهدا


بتفكك م القصايد وسنينها
وتتنَّك قاعد ورا إبريل الكدَّاب
مستنّيه يخلَّص أفلامه القديمه
عشان تخش بنمرتك الثابته


وتدّيها .. حزايني !!


                                                                                                    الخميس 19 إلى الأحد 22 أبريل 2012

نشرت في أخبار الأدب العدد الصادر في 3 يونيو 2012
اللوحة للفنان "عبدالهادي الجزار"